الخميس, 25 فبراير 2021 04:40 مساءً 0 124 1
ساعي البريد
ساعي البريد

الكاتبة/ نجلاء الحربي

ياساعى البريد أقبل ببشائر الخير أقبل ،فإن القلب يتُوق شوقًا ،لما بين يديك محمولُ،.
إن الذي بين يديك غيثٌ، وأنا كشجرةً شامخة على أرضٍ جدباء قاحلة ،يا ساعي البريد كفاك تثقُلاً،فإن قلبي ذاب إشتياقً  ل(ماثيو ) ،أما كفاك سنوات عِجاف من البعدِ.
كانت هذه كلمات زوجة تخاطبُ صندوق البريد،  وتنظر إليه من بعيد ،وهي جالسة في حديقة منزلها ،المليئ  بشجر ةالجاكرندا الجميلة ،ذات  اللون البنفسجي ،على كرسي أبيض  ،أمام بحيرة منزلها المليئة بأسماك الزينة الضخمة الملونة، والمليئة بالأحجار الكريمة ،.
الزمرد،الياقوت، الكهرمان،المرجان ،
وحجر القمر والعقيق وغيرها ،كان (ماثيو ) كلما ربح في تجارته يذهب إلى البحيرة، ويلقي أحجاراً كريمة ،في جوفها ؛قائلاً أعطيتك أمانةً ثمينة فاحفظيها ليوم عثراتِ وإنحناء ظهري.
قبل ذهاب ماثيو لرحلتهُ ،بأيام قليلة قال لزوجتة وهما واقفان على  جسر جميل،  فوق البحيرة إذا مالت الدنيا بخيراتها عنك ،وأقفل القريب داره عنكِ، وتثاقلت أقدام الزائِرين لبابك ،فاعلمي أن في البحيرة مبتغاك ،.

ذهب  ماثو  في رحلةً تجارية مدتها ثمانية شهور  كان يُراسلُ زوجتةُ( مارغريت )  أُسبوعياً ،وكان يحكي لها ماشاهده ُ ،وماإكتسبه ُ من هذه الرحلة وشاهد الكثير من عجائب الدنيا ،حكى لها عن تاج محل ،وضخامته ،وبنائهُ الجميل، وعن الكهوف العجيبة التي شاهدها ،ودُهش من طريقة بنائها ،وعن جمال تصميم المباني التراثية ، وعن جمال بُرج قُطب منار، الذي إِستوقفه وطوابقهُ الخمسة المتميزة والذي تزينهُ النُقُوش الإسلامية الجميلة،وكيف أنه عشِق تلك الأرض كثيراً ، ولكن للأسف توقفت الرسائل فجأة ،ومرت الشهران ومن بعدها عامان ،إلى أن أصبحت عشرة أعوام بلا جدوى ،حتى يُنبوع الأمل  بدأ ينضب ، والجذع الذي كانت تستندُ عليه بدأ يشيخُ  ويذبل ،.
لم تأخذ  (مارغريت )ماقالهُ زوجها على محمل الجد ذلك اليوم ،.
بدأت الأوضاع تتغير ، مع مرور الوقت والسنوات ،
وبدأت قلةُ الحيلة،وبدأ الوضع يتفاقم على (مارغريت )وبدأ البئر الذي تتنعم منه ينضُب ،ومن الناحية الأخرى  إبنها (ميلان ) وتكاليفُ مدرستِه الباهِضة، أصبحت على عاتِقها الكثير من الدِيون، أصبح كل يُطالبها بمالهِ ،أصبحت بعد الترف والرفاهية فقيرة ، قررت(مارغريت)
إستغلال موهبتها في الحياكة ،وإظهار موهبتها ،وشغفها وحبها لذالك المجال ،أصبحت تُحيك ملابس النساء وتضع لمساتها الفريدة عليها ، ذاع صيتها في منطقتها والجميع أشاد بها ،وأصبحت النساء يتساءلن عن سبب تركها وإهمالها لموهبتها الجميلة ، أصبحت تجني الكثير من المال ،وكسبت كذلك معرفة الكثير من النساء ،من جميع فئات المجتمع ،  أصبحت تملك بفضل الله مايكفيها وطفلها ،  كانت كلما أحست بشوقها  ل(ماثيو) أو بثقلِ كاهلها تذهب أمام البحيرة وتُخرجُ مافي نفسها ،.

كانت كثيرة الزيارة لصندوق البريد ،الذي ضاق من الرسائل داخله ،رسالة من صديقة ،وأخرى من قريبة ،ورسائل إنهالت عليها من من يتمنون عرض تصميماتها في متاجرهم وغيرها كثير، ولكنها لم تجد مايسُرُ نفسها وُيثلجُ قلبها بعد سنوات طويلة،من الإنتظار والصبر.
ففي أحد الأيام إجمتع أهالي المنطقة،حول النافورة في وسط الحي ،مبتهجِين مستعدين لإطلاق قناديل الأمنيات ،وقفت (مارغريت )،بينهم حاملةً قِنديلها الذي مُلأ بالأُمنيات ،أطلقت عنانه إلى السماء وهي تذرف دموعها ،على أمل أن يعود ذلك المسافر ،.

أما (ميلان ) ذالك الطفل  الكثير الأسئلة،الذي أحب القِراءة، وجعل منها مُتنفسه ،ونمى بها عقلهُ ،وقُدُراته ،يمارس طفولتهُ تارة ،ونضوج عقلهُ تارة آخرى ، يلعب ،يركض ، يُناقش من هم أكبر منهُ فصاحةً ويُفوقهُم  ، يُجادلُ بذكاء ،.
قرر (ميلان )ذات يوم أن يبيع أكاليل الزُهور ،والكثير من الحِكم، في قُصاصات ورقية داخل صندوقه الصغير، في وقت فراغهِ في الطُرقات ،والركض بين الأرصفة والحدائْق وأمام الحافلات ، وفي محطات القِطار ،ليجني القليلُ من المال، وفي يوم اثناء تجواله نزلت من محطة القطار سيدةً أنيقة إقتربت منه وطلبت منه زهرة أُرجوانية اللون، وأهدتهُ إياها قائلةً :أنتَ بجمال هذه الزهرة( ياميلان) إنني أرى فصل الربيعُ يُزهرُ في مقلتيك ،إياك ياصغيري أن تصاحب الأشرار ،ولا تتترك أحلامك تتهاوى بجانب نعليك ،إجعلها ياصغيري نجمةٌ لامعةً في السماء تراها وتتبعها دوماً  بشغف كبير،. وإياك وطريق المهالك ،.
وبعد الإنتهاء من بيع أكاليل الزهور، وقصاصات حكمه الجميلة ،  يذهب (ميلان ) وأصدقائه للعب كرة القدم ، أوالوُقوف أمام بحيرة منزله لإطعام الأسماك ،.

سمع (ميلان )عن سباق الثيران الذي يقام كل عام ،ويحب أن يراه  من شُرفة منزل صديقه ، سباق لِثيران  هائِجة في أزقة المدينة القديمة عند الساعة الثامنة من كل صباح ، إستعد (ميلان)الشقي لذلك السباق ،ولم يُخبر والدتهُ بذلك ،ظناً منه أنه أصبح كبيراً كفاية ،ويستطيع الإعتماد على نفسه،وأن والدته يكفيها شقاء ألسنة النساء وأقمشتهن،  وقف على الشُرفة مشجعاً،وضاحكاً مما رأى من ،سقوط، وتدحرُج، وألم وإصابات المتسابقين وماتفعله الثيران الجامحة،.

ذهب لوالدتهُ مسرعاً بعد إنتهاء السباق ،ليخبرها عن المشاهد التي شاهدها ،وعن أكثرها إضحكاً وإيلاماً،وحكى لها عن إعجابه بأحد الثيران القويةً، وعن والد صديقه القوي الذي إستطاع هزيمة الثِيران ،وإستطاع الفوز والتغلب على جميع المتسابقين، وإستحقاقه للفوز ، وعن الجائزة ، وأثناء الحديث مع والدتهُ صمت قليلاً ليقول بعدها كم تمنيت أن أكون إبناً له ، لا أُريد مالاً أُريد أباً،.
ترك مكانهُ وذهب للعب ،.
وترك (مارغريت) في ذهولها ،وكأن الصاعقة نزلت عليها ، ذهبت إلى الشباك تنظر إلى صندوق البريد وهي باكية ،
تردد في صمت، نعم صدقت يابني .

قام ميلان مسرعاً في اليوم التالي  متوجها لوالدتهِ ليعتذر منها ويقدم لها تمثالاً جميلاً يُشبهها قام بنحته بنفسه وتزيينهُ وأنه فخورٌ بعمله،دُهشت  مارغريت من جمال ذلك التمثال ، وموهبة طفلها ، سألته عن جمال الحجرين اللذان يُزينان العينين .
أخبرها أنه وجدها بجانب البحيرة ،حينما حاول إنقاذ قطهِ من الغرق ،كما أنه وجدها في جوف الأسماك حينما كان يقوم بإصطيادها لقطهِ ، هنا ادركت(مارغريت)ماكان يقوله لها (ماثيو ) قبل رحيله.
قررت(مارغريت )تجديد المنزل وترميمه من جديد ،وشراء متجر خاص بها وبأعمالها ، وإزالة صندوق البريد  من أمام منزلها، وهي تقول من يُريدنا يستطيع الوصول إلينا يابني بدون رسائل .
عاشت وطفلها حياةً رائعة ، وظل الحنين إلى (ماثيو)يطرقُ قلبُها
 بين الوقت والأخر .

 

 

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

نجلاء الحربي
محررة وناشرة
محررة وناشرة

sss

شارك وارسل تعليق

أخبار مقترحة

بلوك المقالات

الفيديوهات

الصور

>

أخر ردود الزوار

الكاريكاتير

القنوات الفضائية المباشرة

أخبار الدوري المصري

استمع الافضل

آراء الكتاب

admin الدعم الفني
صحفي في قسم اخبار محلية, رئيس فريق الدعم الفني شبكة نادي الصحافة السعودي
شراكة استراتيجية بين “السعودي الألماني” و “الوداد” لخدمة الأيتام
2020-10-21   

آراء الكتاب 2

admin الدعم الفني
صحفي في قسم اخبار محلية, رئيس فريق الدعم الفني شبكة نادي الصحافة السعودي
شراكة استراتيجية بين “السعودي الألماني” و “الوداد” لخدمة الأيتام
2020-10-21   
جمعه الخياط جمعه الخياط
صحفي في قسم اخبار دولية, رئيس مجلس ادارة صحيفة صوت مكة الالكترونية
نقل المومياوات الملكية المصرية حدث أسطورى هز العالم
منذ 6 يوم و 4 ساعة   
فايزه عسيري فايزه عسيري
صحفي في قسم رياضة, كاتبة وناشرة بصحيفة مكة الاجتماعية الالكترونية
العجاجي يتوج الفائزين في بطولة البادل الاولي للتنس
منذ 1 يوم   
بدر فقيه بدر فقيه
صحفي في قسم اخبار محلية, || محرر وناشر في شبكة نادي الصحافة السعودي. بكالوريوس نظم المعلومات من كلية الحاسب الألي بجامعة الملك خالد بأبها
عندما يتعرض مصاب بالسكري لنوبة انخفاض السكري وهو واعي
2018-11-20   
عيشه حكمي عيشه حكمي
صحفي في قسم اخبار محلية, محررة وناشرة بالصحيفة
رحلة اكتشافه للبيوت التراثيه لقريه عتود
2019-01-04   
حنين مسلماني حنين مسلماني
صحفي في قسم ثقافة وفنون, محرر وناشر
متصل الان (أحاديث قهوة )
2019-01-18   
شمعه خبراني شمعه خبراني
صحفي في قسم اخبار محلية, محرر وناشر بصحيفة صوت مكة الاجتماعية
وزارة العدل تتيح الاستعلام الإلكتروني عن الإقرارات
2019-12-15   
ساميه بكر سامية بكّر
صحفي في قسم مقالات, مدير تحرير القسم النسائي بمكة
مسيرة عطاء
2020-11-20   
سلمى البكري سلمى البكري
صحفي في قسم ثقافة وفنون, رئيس القسم الأدبي بالصحيفة
"أمسيت حياً أصبحت ميتاً "جديد الروائية آلاء الشيخ علي.
منذ 2 يوم